الجامع الأزرق

الجامع الأزرق

يعتبر جامع السلطان أحمد الذي يعرف أيضاً باسم الجامع الأزرق أحد أشهر المساجد وأهمها في مدينة إسطنبول التركية، يقع المسجد في ميدان السلطان أحمد مقابل متحف آيا صوفيا.
يشتهر المسجد بعمارة مميزة ويعد من أهم وأضخم المساجد في العالم وقام ببناءه السلطان أحمد الأول.
بني المسجد بين عامي 1609 و1616 حسب ما ذكرت إحدى النقوش على أحد أبوابه.
يتموضع الجامع إلى الشرق من ميدان السباق البيزنطي القديم وإلى الجنوب من متحف آيا صوفيا ويحوي سور مرتفع يحيط بالمسجد من ثلاث جهات ويتخلل السور خمسة أبواب.
سمي الجامع الأزرق بهذا الاسم لأن جدرانه الداخلية مزينة ببلاط إزنيك الأزرق المزخرف.
أهم ما يميز الجامع وجود لبصمات الفن المعماري والبيزنطي والعماني كما لموقعه حيث يطل على بحر مرمرة ويقابله متحف آيا صوفيا.
يحتوي الجامع على الكثير من النوافذ يصل عددها إلى أكثر من 200 نافذة ويتمتع فناء واسع مع ارتفاع يصل حتى 43 متراً.
يحتوي المسجد على خمس قباب رئيسية كبيرة وست مآذن وثمان قباب صغيرة. وجاء التصميم ليعكس أعوام طويلة من الخبرة العثمانية في بناء المساجد.
يمكننا مشاهدة بعض العناصر المعمارية المسيحية البيزنطية المستوحاة من متحف آيا صوفيا المقابل بالإضافة إلى العمارة الإسلامية التقليدية، وهو يعتبر آخر المساجد العظيمة في فترة العمارة العثمانية الكلاسيكية.
المسجد مصمم من الداخل على شكل مستطيل طولي يبلغ طول ضلعيه 64 متراً و72 متراً ويوجد في الوسط قبة كبيرة على اطرافها اربعة انصاف قباب، كما يغطي كل ركن من أركان المسجد قباب صغير تحتوي على العديد من النوافذ التي تسمح بمرور الضوء.
يضم المسجد حوالي 20 ألف من البلاط الأزرق اللون وتعد من التصميمات التي اشتهر بها القرن السادس عشر بتصاميم على شكل زهور وأشجار مميزة، كما أنه مغطى برخام أزرق اللون أيضاً الأمر الذي أدى إلى منحه الاسم الذي يشتهر به.
احتوى المسجد في ما مضى على مستشفى ومدرسة ومطعم للمحتاجين وسوق كما أنه ضم ضريح السلطان أحمد وزوجته وأبناؤه لكن تم تدميرهم جميعاً في القرن التاسع عشر.
لقد تم بناء المآذن الستة التي يشتهر بها المسجد عن طريق اَلخطأ حيث أساء المهندس فهم طلب السلطان الذي طلب منه أن يقوم باستخدام الذهب أثناء بناء المآذن ففهم المهندس أنه يريد بناء ست مآذن بسبب تشابه كلمتي ذهب وستة في اللغة التركية.
كان المسجد يضم حوالي 260 نافذة تحتوي على الزجاح الملون من القرن السابع عشر ولكنها تعرضت للتدمير واستبدلت بزجاج قليل القيمة.
أوقات الزيارة: من الساعة التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءاً
تعرفة الدخول: لا يوجد أي تعرفة للدخول
ما الذي يجعل الجامع الأزرق صرحاً مشهوراً على مستوى العالم؟
يعد المسجد الأزرق أحد آخر المساجد العظيمة في الفترة الكلاسيكية للإمبراطورية العثمانية التي بنيت في عام 1609. وقد تم بناؤه بست مآذن بدلاً من أربعة ما تسبب في ضجة كبيرة. ... اليوم المسجد الأزرق هو معلم سياحي شهير في إسطنبول ومن أهمها.
هل يوجد أي فنادق قريبة من الجامع الأزرق؟
بسبب وقوعه في المنطقة السياحية الأكثر شعبية، هناك عدد من خيارات الإقامة بالقرب من جميع الميزانيات. بعض الفنادق الفاخرة تشمل فور سيزونز السلطان أحمد وأرمادا السلطان أحمد.
كيف أستطيع الوصول إلى الجامع الأزرق؟
أسهل طريقة للوصول إلى هناك هي ركوب الترام إلى السلطان أحمد، حيث يبعد دقيقتين سيراً على الأقدام. كن حذراً، في الأوقات المزدحمة، غالباً ما يكون هناك طابور للدخول. من المسجد الأزرق إلى آيا صوفيا، لا يبعد سوى دقيقتين سيراً على الأقدام.
هل هناك تعرفة دخول للجامع الأزرق؟
المسجد الأزرق هو مكان للعبادة لذا كن هادئًا ومحترمًا. يجب عليك خلع حذائك ووضعها في كيس بلاستيكي شفاف (مقدم مجاناُ). ... الدخول إلى المسجد الأزرق مجاني (على الرغم من وجود أكثر من خمسة ملايين زائر سنوياً!) لذا فإن تقديم تبرع صغير يعتبر أمراُ مرحباً به.