كيفية الوصول إلى الإنترنت في تركيا

كيفية الوصول إلى الإنترنت في تركيا

دوماً ما يتساءل المسافرون إلى تركيا إذا كان من السهولة الوصول إلى شبكة الاترنت أثناء تواجدهم في تركيا بغرض السياحة أو بغرض البحث عن استثمار عقاري أم بقصد إجراء عملية زراعة للشعر حيث مهما كان الغرض فيرغب الجميع في أن يتمكنوا من الوصول إلى الإنترنت بسهولة ويسر.دوماً ما يتساءل المسافرون إلى تركيا إذا كان من السهولة الوصول إلى الشبكة العنكبوتية أثناء تواجدهم في تركيا بغرض السياحة أو بغرض البحث عن استثمار عقاري أم بقصد إجراء عملية زراعة للشعر حيث مهما كان الغرض فيرغب الجميع في أن يتمكنوا من الوصول إلى الإنترنت بسهولة ويسر.الوصول إلى الإنترنت أثناء قضاء عطلة في تركيافي حال كنت تخطط لزيارة عابرة إلى تركيا أو كنت تخطط للسفر والاستكشاف فإن الأخبار الجيدة أن الإنترنت في تركيا رخيص وسهل الوصول. يشتكي كثير من الناس أن مزود خدمة الهاتف المحمول الخاص بهم يفرض رسوماً عالية على التجوال الدولي، ولكن هنا في تركيا، يمكنك الحصول عليه مجاناً. تقدم معظم الحانات والمطاعم كلمة مرور الواي فاي للعملاء الذين يشترون المشروبات أو العناصر من قائمتهم.البديل، لا سيما إذا كنت تريد خدمة الواي فاي المؤقتة في منزلك، هو استئجار نقطة اتصال محمولة. يقوم المشغلون بشحن نقطة اتصال إلى العنوان الذي اخترته، ويمكن لما يصل إلى عشرة أجهزة الاتصال بشبكة لاسلكية غير محدودة في أي وقت.عندما تنتهي عطلتك، أعدها مرة أخرى إلى باقة الدفع المسبق الخاصة بك وأبلغ مقدم الخدمة الذي سيرسل شركة الشحن لاستلامها. يتقاضى وكلاء الاستئجار ما متوسطه ستة يورو يومياً، لكنهم يضمنون العديد من الحوافز مثل خصم 30٪ إذا حجزت سبعة أيام أو أكثر.ملاحظة: إذا كنت تخطط للبقاء في تركيا لأكثر من 120 يوماً، فستحتاج إلى تسجيل هاتفك المحمول في موفر خدمة محمول تركي ما يعطيك وفرة في الأسعار.مزودي خدمات الإنترنت في تركيايوجد في تركيا مزودان رئيسيان للإنترنت المنزلي، بالإضافة إلى ما يقرب من 30 مقدم خدمة ثانوي. المشكلة الرئيسية مع مقدمي الخدمة المحليين الأصغر هي أنك إذا كنت تستخدم الإنترنت للوصول إلى حزم التلفزيون الأجنبية، فقد يكون التخزين المؤقت (buffering) مشكلة ثابتة. وبالمثل، يمكن لشبكة VPN أيضاً إبطاء الخدمة.
بخلاف ذلك، يقدمون باقات ممتازة، وبعضها سيكون مفيداً للمغتربين الذين يأتون ويذهبون لأنه يمكنك تجميد اشتراكك على الإنترنت في الأشهر التي لا تكون فيها متواجداً في البلد.شركة الاتصالات التركية (Turk Telekom/TTNET)أشهر مزود خدمة إنترنت في تركيا هو TTNET الذي يعد فرعاً من شركة الاتصالات التركية أكبر شركة اتصالات في تركيا. لديهم أيضاً أطول شبكة ألياف بصرية تقوم بنقل البيانات بسرعة عالية، وتمتاز أيضاً بأنها من غير المرجح أن تتوقف إذا كان هناك انقطاع في الكهرباء كما يحدث أحياناً في تركيا.تعد أسعار الإنترنت عبر الألياف البصرية الخاصة بها أعلى من الإنترنت عبر خطوط DSL التقليدية، لكن TTNET تبيع أيضاً باقات ممتازة بأسعار معقولة في حال قمت بتوقيع عقد مدته سنتان. أحد الأمثلة على ذلك هو الإنترنت غير المحدود وحزمة Tivibu التلفزيونية المتميزة بما في ذلك الأفلام الإنجليزية والقنوات الوثائقية مقابل 50 ليرة تركية شهرياً فقط.شركة الاتصالات التركية هي المزود الوحيد للهواتف الأرضية التي ستحتاج إلى التسجيل على الإنترنت. لكي تستطيع الحصول على خط أرضي موجود تم تغييره إلى اسمك، عليك بالذهاب إلى مكتب شركة الاتصالات التركية المحلي في منطقتك بنسخة من سند الملكية (Tapu) وجواز السفر وتصريح الإقامة. يقومون بتقديم عروض توفيرية ممتازة في حال تم توقيع عقد لمدة عامين.تحتوي النسخة التركية من موقعهم الإلكتروني على الكثير من المعلومات التي ولسوء الحظ ستختفي عند تحويل اللغة إلى الإنكليزية لذا ننصحك باستخدام مترجم فوري أونلاين.سوبر أونلاين من تورك سيليعتبر ثاني أكبر مزود للإنترنت في تركيا من شركة تورك سيل التي بدورها تعتبر المزود الأكثر شعبية لخدمات الهاتف المحمول في البلاد. تقوم تورك سيل بتقديم بعض الحزم الممتازة لكنها حتى اليوم لم تتمكن من انتزاع حصة من السوق من شركة الاتصالات التركية. تقوم الشركة أيضاً ببيع خطوط الإنترنت عبر الألياف البصرية وخدمة DSL. لسوء الحظ لا يوجد نسخة باللغة الإنكليزية من موقعهم الالكتروني.سرعة الاتصال بالإنترنت في تركياوفقاً لتقرير صادر عن صحيفة UK Independent  فإن تركيا تتمتع بسرعة إنترنت أقل من سرعة الإنترنت في المملكة المتحدة.صنف تقرير صادر عن جمعية الإنترنت تركيا في المرتبة 59 على مستوى العالم من حيث سرعة الإنترنت، لكن الأمر يستحق أن نكون متفائلين لأن عدداً متزايداً من الأتراك يشتركون في الإنترنت كل يوم، لذلك يتنافس المزوّدون لتقديم أفضل خدمة بأقل سعر ممكن. هناك أيضاً خطط لتوسيع نطاق تغطية شبكة الألياف الضوئية، وتزدهر خدمة الجوال 4.5G بعد طرحها في عام 2016.